حفل زفاف الكابتن نايف هزازي لاعب نادي الشباب والمنتخب السعودي حفل تخرج طالبات كلية الطب جامعة أم القرى دفعة 2014
::  مساحة اعلانية  :: ::  مساحة اعلانية  ::
::  مساحة اعلانية  :: ::  مساحه اعلانية  :: ::  مساحه اعلانية  :: ::  مساحة اعلانية  ::
 
 
العودة   الشبكة الإعلامية > #الشبكة_الإعلامية > أخبـــار الشبكة
 
 
أخبـــار الشبكة جميع المستجدات والاعلانات والقرارات الخاصة بالشبكة الإعلامية وأعضاءها تجدوها هنا

آخر 10 مشاركات لقطات من دورة بروفيشنال الرمضانيه بملعب الدفاع المدني بحي الهجره (الكاتـب : حمووود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          لقطات من دورة بروفيشنال الرمضانيه بملعب الدفاع المدني بحي الهجره (الكاتـب : حمووود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 )           »          اليوم الثامن ( تمهيدي ) بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - آخر مشاركة : حمووود - مشاركات : 1 - المشاهدات : 197 )           »          نهائي بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 55 )           »          دور الأربعة من بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 83 )           »          شباب العز بطل لبطولة بروفيشنال الرمضانية الأولى 1435هـ ( 2 ) (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 233 )           »          شباب العز بطل لبطولة بروفيشنال الرمضانية الأولى 1435هـ ( 1 ) (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 168 )           »          دور الأربعة من بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 75 )           »          دور الثمانية من بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 87 )           »          مواجهات دور الأربعة في بطولة بروفيشنال الرمضانية 1435هـ (الكاتـب : المركز الاعلامي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 93 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

 
قديم 04-01-2014, 02:26 AM رقم المشاركة : 1
المركز الاعلامي
الشبكة الإعلامية

تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 4293
مجموع المشاركات : 14,415
مشاركتي اليوم بمعدل : 9.62
معدل التقييم : 10
قوة السمعة :

المركز الاعلامي غير متواجد حالياً

افتراضي الشارقة تحتفي منحها عاصمة الثقافة الاسلامية في ملحمة "عناقيد الضياء"

 

 
انا : المركز الاعلامي






#الشبكة_الإعلامية
/ المركز الإعلامي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ضيوف من دول العالم وشيوخ الامارات وأكثر من 3500 مشاهد..

الشارقة تحتفي منحها عاصمة الثقافة الاسلامية في ملحمة "عناقيد الضياء"

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

محمد العجلان - الشارقة

أطلق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الملحمة الفنية التاريخية "عناقيد الضياء" في تسع لوحات فنية مبدعة التي تسطر قصة الاسلام وسيرة خير البشر وخاتم الأنبياء محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، بمشاركة سعودية رسمية من حكومة الشارقة، بحضور عدد من أصحاب السمو الشيوخ وأولياء العهد في دولة الامارات وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام ورئيس اللجنة التنفيذية لكل من الشارقة عاصمة الثقافة الاسلامية والإحتفال، ووزراء الثقافة في الدول العربية والإسلامية، ومعالي الدكتور عبد العزيز التويجري مدير عام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم (الأيسيسكو)، وأعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، فيما مثل المملكة العربية السعودية في الاحتفال المشرف العام على وزارة الثقافة والإعلام والتلفزيون بمنطقة المدينة المنورة ومدير عام قناة السنة النبوية عزالدين بن عبدالله كاتب، والكاتبة الأديبة منيرة الأزيمع، والإعلامية منى أبو سليمان والفنان السعودي بندر بخاري في مسرح المجاز الروماني على كورنيش بحيرة خالد الذي انشأ خصيصا لهذه المناسبة ويأتي هذا الاحتفال لتتويجها عاصمة الثقافة الإسلامية 2014.

وفي وقت سابق شرف معالي نائب وزير الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية الدكتور عبدالله الجاسر في الحفل التشريفي الذي أقامه حاكم الشارقة لضيوف المهرجان الذين حضروا من خارج دولة الامارات قرابة 2500 ضيف من المفكرين والمثقفين والأدباء والإعلاميين من مختلف دول العالم.

حضر عرض الملحمة الفنية التاريخية كل من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والشيخ عصام بن صقر القاسمي المستشار بمكتب سمو الحاكم، رئيس والشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي رئيس مجلس التطوير العمراني، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف، والشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في مدينة خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في مدينة كلباء، والشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي، والشيخ محمد بن حميد بن محمد القاسمي، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، والشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون.

إضافة لحضور رؤساء الدوائر الحكومية ومدراء عموم الدوائر والمؤسسات والهيئات المحلية والاتحادية على مستوى دولة الامارات، وجمع غفير من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية، والفنانين والمشاركين من طاقم فني وإداري من ممثلين وملحنين ومطربين ونجوم ومشاهير الإعلام في العالم العربي والاسلامي ونخبة من المثقفين والنقاد والأدباء.

وكان حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي دشن ظهر أمس المجسم التذكاري الذي أقامته الشارقة بمناسبة منحها عاصمة الثقافة الاسلامية والذي استوحى من الروح الاسلامية الذي انشأ على منارة مسجد كتب عليه آيات قرآنية كريمة.

ويعكس العمل الذي حضره في أكثر من 3500 مشاهد من كبار ضيوف الدولة في الداخل والخارج من خلال لوحاته الفنية الإبداعية المتنوعة التسعة قيم الإسلام المتمثلة بالمحبة والعدل والتسامح، متضمنا معايير فنية وإبداعية رفيعة المستوى في مقاربة إبداعية تحاكي فجر الإسلام المجيد، وتروي قصة الإسلام وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلّم منذ ولادته وحتى وفاته.

الملحمة الشعرية "عناقيد الضياء" التي تضافرت فيها الكلمات الوضائة للشاعر السعودي الدكتور عبد الرحمن عشماوي، والموهبة الكبيرة للموسيقار والملحن البحريني خالد الشيخ، باداء أربعة من نجوم العالم العربي هم لطفي بوشناق، وعلي الحجار، وحسين الجسمي، ومحمد عساف، الذين يقودون طاقماً مؤلفاً أكثر من 200 ممثل.

وعبر سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة عن سعادته الكبيرة بأن تظهر الشارقة بهذا العمل المشرف وقال ها نحن اليوم وبعد سنة من العمل الدؤوب وحشد الجهود وتسخير الإمكانات نقف وبكل فخر وزهوّ أمام حدث استثنائي وضخم وحفل وبكل جدارة يدشن كإضافة نيرّة ومشرّفة في سجل الشارقة الداعمة والناشرة لرسالة الإسلام السمحة وفكره وأساس تكوينه الوسطي.

وأكد أن الشارقة اليوم تحصد لقبها الثقافي الثاني خلال أقل من عقدين من الزمان، لتبرهن أن النظرة الثاقبة والرؤية المستقبلية لواقع الأمة الإسلامية ومنجزاتها وأدوارها والتي استشرفها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مبكراً منذ زمن طويل وعمل وفقها، وكل ما قام به في سبيل دعمها ورعايتها وسُطّر في تاريخ الشارقة الثقافي والعلمي والإنساني، إنما هو جنيٌّ مثمر وحصادٌ لعمل منظم ومدروس، سار وفق استراتيجية ممنهجة خطها صاحب السمو حاكم الشارقة بنفسه.

وهذا التتويج المستحق الذي من الله علينا وشهدنا تحققه، لم يكن محظ صدفة أو وليد عمل عابر، بل هي لبنات وضعت على امتداد أكثر من 30 عاماً، ساعدت في ترسيخ الشارقة على الخارطة المحلية والإقليمية والعالمية ثقافياً وتاريخياً وإسلامياً، لتشهد الشارقة اليوم حدثاً وإنجازاً بضخامة ملحمة "عناقيد الضياء" التي ستبقى شاهداً على حضارة هذه الشارقة وثقافتها لللأجبال المتعاقبة.

فليس أسمى من حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم ودلائل نبوته ورسالته التي ختم الله بها رسائله السماوية، قصة تروى وتحكى ويسلط الضوء عليها وتقدمها الشارقة للعالم أجمع في احتفالاتها لتتويجها كعاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2014 لتخدم الإسلام وتوضح حقيقته السمحة وتعزز قيمه الإنسانية المتمثلة بالعدل والمحبة والسلام وهي قيم نحن أحوج إلى التذكير والتعريف بها اليوم مع ما يمر به العالم أجمع وما تشهده أمتنا الإسلامية خاصة من الكثير من التبدلات والتغيرات والمآسي التي تقتضي من الجميع الوعي بالحقائق المغلوطة عن الدين وباسمه، ويراد بها زعزعة الثقة بثوابتنا وعقيدتنا.

وفي تجوال مهيب يأخذ العرض المسرحي الفني الملحمي من اللحظة الراهنة، حيث الشارقة تحتفي بجوهر الإسلام في احتفاليتها الكبيرة، إلى الأراضي المقدسة حيث تفتحت شجرة الإسلام المباركة، مروراً بزمن الجاهلية، ومرحلة الانتصارات والبطولات التي صنعت فجر الإسلام المجيد، فالملحمة تنطلق من هنا مخاطبة الشارقة التي بزغت عناقيد الضياء في سمائها، ثم تستحضر روح التاريخ وهي ترصد أهم الأحداث التي تضمنتها سيرة خاتم الإنبياء عليه الصلاة والسلام، من ولادة الهادي إلى نزول الوحي، ومن غار حراء، إلى رحاب الأرض كلها.

وبروح شعرية دافقة وعبر تسع لوحات تناجي الملحمة في مستهلّها فضاء الشارقة الذي تتكشف عناقيد الضياء في ثناياه، وهي تمسح العتمة بإشعاع الإسلام الذي ملأ آفاقها الرحبة، هكذا حين تتفتح بوابات الخير لينهل الإنسان من وحي السماء ومن رسالة الحق التي بشّر بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فمن هذه الأرض الكريمة تبدأ الملحمة نشيدها، محتفية بتسمية الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، وحصناً مضيئاً لها ذلك أن فجر الشارقة يشعّ بنور الإسلام، وأن فضاءاتها الحميمية لا تكف عن الابتسام وقد تألقت بالأنوار أشرق الفجر تجلى ضاحكاً فالصباحات هنا مبتسمة وفضاءات المدى لملمها أفق النور ووحي الكلمة لملمت شارقة الخير المدى كخيوط من حرير مبرمة.

وعلى إيقاع الموسيقى وأصوات المغنين والجوقة الشجية أخذت الملحمة معايشة الاسلام من إمارة الخير إلى أم القرى، حيث كان مقدراً لها أن تشهد نور الوحي وخاتم النبيين، وتحوز بذلك المجد العظيم، وتصبح قبلة للمسلمين في كل مكان وزمان، بعد أن أشرقت شمس الإسلام في سمائها وفي غضون ذلك يأخذنا النشيد إلى زمن الجاهلية حيث تمتزج الموسيقى بصوت الراوي وهو يقص علينا كيف نقضت أسس التوحيد في الكعبة الشريفة التي بناها سيدنا ابراهيم عليه السلام وولده اسماعيل في ظل الأوثان التي ألهها القوم آنذاك، وصولاً إلى عام الفيل الذي شهد محاولة هدم الكعبة الشريفة وولادة الهادي عليه الصلاة والسلام.

وتأتي عبارة "ولد الهادي.." المشرقة التي تصدح في هذا المشهد إنه ميلاد لتاريخ جديد ميلاد الإسلام التي بددت شمسه عصور الظلام. هنا نرى كيف تحتفي الأرض كلها بسيد المرسلين، حيث يشدو الكون، ويفوح أريج الورود، وتروي الينابيع التي جرت كل ظمآن، وحيث يفتح القادم أبواب النور ماداً يده بالخير للناس أجمعين آنذاك كانت الأرض كلّها والمدى كلّه، وكانت مكة المكرمة تنتظر ميلاد نبينا، الذي كان ميلاداً للرضا، وميلاداً للهدى الذي صعدت أم القرى معارجه وتدثرت بأثوابه المباركة فقد "ولد الصباح ونوره في الكون أحسن مولد بعدها وانطلاقا من حكاية اليتم التي نسجت بداية المشوار، تحاكي الملحمة قلب حراء الذي ينبض في جبل النور، والذي انتشى بذلك الضياء، حيث كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يمكث في غار حراء منزل الوحي الأول حيث اتصل وحي السماء بالأرض، فجاءت أولى آيات الفرقان معلنة ولادة الإسلام وبداية رسالته الجامعة هناك حيث شهدت الأرض لحظة من أجلّ وأعظم لحظات التاريخ.. لحظة نزول الوحي بكلمة "اقرأ" على أسماع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم.

وتسري الملحمة سريان الماء وهي ترسم رحلة الإسراء والمعراج، حين سرى نبينا في جنح الدجى على متن البراق، من مكة المكرمة يرى الآيات فيما بين الأرض والسماء حتى انتهى إلى بيت المقدس، ثم يأخذنا إلى رحلة المعراج حين خرج عليه الصلاة والسلام مع جبريل إلى الملأ الأعلى عند سدرة المنتهى.. ففي هذا التطواف تتندى الملحمة بندى السماء "أنت بالمعراج قرّبت المدى وإلى السدرة جاوزت الفلك وبه فارقت أهل الأرض في رحلة الكون ورافقت المَلَك"

تنتقل بنا الملحمة لتصور الهجرة الأولى حيث جموع المسلمين تخرج من أبواب مكة.. هكذا يتبدى المشهد.. ريحٌ تعول، فيما يحمل المسلمون مصابيح الإيمان.. إنها الهجرة الكبرى التي تصورها الملحمة آن يبزغ النور من العتمة الدامسة.. رحلة المنجاة التي أذن بها الرسول للمسلمين حين اشتد عليهم ظلم وبطش قومهم.. ترقبهم عين الله جلّ جلاله، وهم يقطعون الصحراء من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة. إنها الرحلة المباركة وآفاقها الكبرى التي "تتألق بسناها الروح". ثم تسرد الكلمات هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم ويرافقه ثاني اثنين أبو بكر الصديق رضي الله عنه، حين مكثا ثلاثة أيام في غار ثور.. تحرسهم عين الله تعالى، وينصرهم عز وجل بقدرته.. فيما تخبّ خيول قريش في العراء دون جدوى، غير مبصرين سوى "ظلمة الأشباح".

إنها الرحلة التي حفظت المهاجرين من البطش الذي كان يتعقبهم على أسنة الرماح ونصال السيوف.. وصدح المسرح بأصوات المؤدين شمس الهدى شارقة والفجر فينا شارق والسحب يشدو رعدها والبرق فيها بارق هذا الحبيب محمد هذا النبي الصادق.

وفي فصل آخر من فصول الشدو الجميل، تصور الملحمة ارتقاب أهل طيبة لهذا الموكب الجليل بعيون ترنو كالقلوب الرانية.. وترتسم صورة الأنصار والمهاجرين الذين تحلقوا حول خير الأنبياء في إهاب من المودة والتآخي الذي نسج الإسلام خيوطه، وربط أواصره سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، برسالة المحبة التي جاء بها للناس أجمعين. ثم يتهادى الإنشاد رويداً رويداً حتى تختتم الملحمة هذا المشهد بأول أذان تلاه الصحابي الجليل بلال بن رباح الحبشي بعد بناء أول مسجد.

وعند بدر وعلى صوت بلال وهو ينقل وصايا الرسول الكريم إلى المجاهدين بأن: "لاتغدروا، ولاتغلوا، ولاتقتلوا وليدا ولا امرأة، ولا كبيراً فانياً، ولا منفرداً بصومعته، ولا تمثلوا في الجثث، ولا تقطعوا شجرة، ولا تهدموا بيتاً" على خطاب الرحمة هذا ومكارم الأخلاق في ساحات السلم والحرب، على إيقاع الرجولة والبطولة، تصور الملحمة بالأصوات العذبة نشيد الانتصار في معركة بدر.. ذلك الانتصار الذي مهّد لانتشار الإسلام، وجعل للمسلمين هيبة وكلمة نافذة، وكسر شوكة المشركين معلناً هزيمتهم رغم تفوق العدد والعتاد، بعد أن "رفعوا لواء الكفر وانطلقوا". في حين يرتفع الكورس مصوراً العريش الذي كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقود منه المجاهدين، فيما يبتهل بخشوع إلى الله عز وجل ويرتفع العريش إلى مكان تود السحب لو بلغت مداه هنا احتفل الجهاد بخير دين سرى في كل ناحية هداه هنا ابتهل الرسول إلى إله عظيم لا يخيب دعاه"

بالابتهاج وتباشير النصر، يستهل الكلام العذب هذا المشهد، مستعيداً في أبهى صورة فنية وإبداعية لحظات الفتح الأعظم، حين دخل الرسول الكريم مع جيشه الكبير إلى مكة المكرمة دون قتال.. هكذا أشرعت أبواب مكة كلها، واعتلى بلال الكعبة، وارتفع صوت الأذان ليملأ الآفاق بصوت الحق. آنذاك بدأ الناس يدخلون أفواجاً في دين الله، وأران الرسول الكريم الطمأنينة والسلام بين الناس. إنه يوم الفتح الأعظم الذي أرسى تعاليم الإسلام في الأرض، وشهد انتصار المسلمين دون إراقة الدماء التي حفظها الرسول عليه الصلاة والسلام. إنه اليوم الذي شهد تأدية الأمانة التي حملها بروحه ودمه، وحمّلها للأرض كلها "أنت أديت الأمانة أنت أحسنت الإبانة وجعلت الخير يسري حين أسرجت حصانه"

عقب ذلك الفتح الكبير جاءت خطبة الوداع لتحمل وصايا الرسول الكريم، وهو يتهيّأ لملاقاة وجه ربه، بعد أن أدى أمانته ونشر رسالة الإسلام، رسالة العدل والتسامح التي أوجدت حضارتنا المشيدة على أسس التسامي والمساواة وإشاعة روح الإخاء والمحبة. هنا يأتي النشيد في مقاربة سيرة نبينا صلى الله عليه وسلم في اللحظات المفعمة بالإيمان والصبر، والحافلة بالبطولات والنصر.. وفي لحظات الرحيل المشبعة بالحزن، والتي جعلت الحروف تندى بدموع الالتياع. غير أن الموت حق ودين الإسلام لا يموت.. وهكذا تتهدج الأصوات بالعبارات الراعشة، والموسيقى الراعشة وهي تبكي رحيل سيد المرسلين.

غير أن "عناقيد الضياء" لم تزل تضيء الأرض، تلك التي حملت نور الإسلام وفاضت على الملكوت كله قد رضينا بالقضاء واحتسبنا موت خير الأنبياء مات خير الخلف لكن لم تزل فينا عناقيد الضياء.


المركز الإعلامي :
منصور السلمي
تابعونا /

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:17 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by melodyeg
new notificatio by 9adq_ala7sas
" إدارة موقع الشبكة الاعلامية الإعلانية غير مسؤوله عن المواضيع المنشوره ولاتمثل رأيها وانما تمثل رأي الكاتب وتوجهـه الفكري "

a.d - i.s.s.w

   7 الوان : 7AlwaN - مصمم لخدمة واستضافة المواقع